" تَعَلَّمُوا الْعَرَبِيَّةَ فَإِنَّهَا تُنْبِتُ الْعَقْلَ وَتَزِيدُ فِي الْمُرُوءَةِ "
( منظمة دولية مستقلّة ) اتصل بنا
أ. بلال البدور

سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في المملكة الأردنية الهاشمية، عمل مديرا عاما لقطاع الثقافة والفنون ثم وكيلا مساعدا في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بلال البدور. أمين عام جائزة محمد بن راشد للغة العربية. من مواليد سنة 1952 في دبي، حاصل على ليسانس لغة عربية من جامعة الأزهر سنة 1957، وشغل عدداً من المناصب الإدارية المهمة، على رأسها توليه إدارة مجلس ندوة الثقافة والعلوم في دبي، ورئاسته لجمعية حماية اللغة العربية، فضلاً عن عضويته في جمعية رعاية الموهوبين. عاش طفولة هادئة في منطقة ديرة دبي المطلة على البحر، ما شكل في داخله نسيجاً مترابطاً جمع بين عالمه الداخلي وعوالم البحر الساحر. وبعد انتهاء مرحلة الطفولة والدراسة الثانوية اتجه بلال البدور إلى القاهرة في مطلع السبعينات للدراسة في الأزهر، تخصص لغة عربية.نموذج نادر من المثقفين الذين امتزج حب الثقافة بكل تفاصيل حياتهم.

أنجز العديد من الكتب والدراسات التي توثق بدايات العمل الثقافي في الدولة، ليؤصل تجربة الثقافة في الإمارات محلياً، وليكون بذلك أحد أهم رموز التنوع المعرفي والثقافي في الدولة. تدرج في مهامه الوظيفية ليترك بصمة واضحة ولمسة مهمة على صعيد الثقافة ذات العلاقة بالموروث الإماراتي، فهو منقب بامتياز عن التراث ونتاج الشعراء الفني، حيث أصدر موسوعة تاريخية بحسب التسلسل الأبجدي تضم بين ثناياها أكثر من 100 شاعر إماراتي.

يرى أن الحراك الثقافي في المجتمع بحاجة إلى تفعيل يواكب التطور الهائل الذي تشهده الإمارات في القطاعات الاقتصادية والسياسية والعمرانية، مشدداً على أن الإعلام مقصر في إيصال صوت المنجز الإماراتي والإبداع الثقافي إلى العالم، مُطالباً الشباب في المسرح الإماراتي بالعمل وصقل مواهبهم الفنية.
قدم إضافة نوعية مهمة عبر مشاركته في المهرجانات الثقافية والملتقيات العلمية بخبرته الثقافية الممتدة، وحصل على جائزة الشخصية الثقافية لعام 2005 في معرض الشارقة الدولي للكتاب.