" تَعَلَّمُوا الْعَرَبِيَّةَ فَإِنَّهَا تُنْبِتُ الْعَقْلَ وَتَزِيدُ فِي الْمُرُوءَةِ "
( منظمة دولية مستقلّة ) اتصل بنا
اليونسكو تشكر الشيخ محمد بن راشد على رعايته الدائمة للمؤتمر وتنوه بالدور الريادي للمنظمات في دعم المجلس الدولي للغة العربية
|

استعرضت، ندى الناشف، المدير العام المساعد للعلوم الاجتماعية والإنسانية بمنظمة اليونسكو، جهود المنظمة وعلاقتها المتينة مع اللغة العربية، إذ تعود إلى مرحلة تأسيس المنظمة، حيث شارك العديد من الدولة العربية في تأسيسها، كما بلورت ميثاقها الذي وضع بالعربية، أسوة باللغات الأخرى، منذ الأشهر الأولى للاتفاق عليها.
وأضافت: عرفت أروقة المجلس التنفيذي والمؤتمر العام لليونيسكو، وجوهاً مرموقة من دنيا الإبداع والثقافة عند العرب، وكان الأبرز بينهم عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين، الذي شارك في وضع الميثاق التأسيسي، والكاتب الكبير توفيق الحكيم، موضحة أن اليونسكو تتعامل مع اللغات بصورة عامة واللغة العربية بصورة خاصة، على أنها لغة حياة وفهم وتطوير وإبداع، وكانت المرة الأولى التي يُجرى العمل فيها ضمن الهيئات العليا لقيادة اليونسكو في الدورة الثالثة للمؤتمر العام، المنعقد في العاصمة اللبنانية عام 1948، وتم اعتماد اللغة العربية، لغة العمل الرسمية للمؤتمر العام في دورته، إلى جانب الإنجليزية والفرنسية.
وأشارت إلى أن المحطة الكبرى في تطوير العمل باللغة العربية في منظومة الأمم المتحدة، في القرار، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، باعتبار اللغة العربية لغة رسمية، ولغة عمل في 18 ديسمبر/‏كانون الأول1971، فضلاً عن اعتماد الجمعية العامة في مؤتمر اليونسكو 1974، اللغة العربية كلغة عمل، وتقرر ووضعها في مكانة اللغات الأخرى، إضافة إلى قرار المجلس التنفيذي للمنظمة في العام ذاته، لتمكين وتعزيز اللغة العربية على الصعيد المؤسسي عن طريق ترجمة الوثائق الرسمية والمحاضر، إلى العربية وتوفير خدمات الترجمة الفورية خلال الاجتماعات والمؤتمرات، وكذلك على صعيد ثقافة الدول العربية. - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/32a4d313-880e-4257-a0d1-cb935dd550b6#sthash.bVMKJFqD.dpuf 


كلمة السيدة ندى الناشف في حفل إفتتاح المؤتمر الخامس