" تَعَلَّمُوا الْعَرَبِيَّةَ فَإِنَّهَا تُنْبِتُ الْعَقْلَ وَتَزِيدُ فِي الْمُرُوءَةِ "
( منظمة دولية مستقلّة ) اتصل بنا
مجلس التعاون لدول الخليج

بادر مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى تأييد نشأة وتأسيس المجلس الدولي للغة العربية، حيث تلقى خطاب صاحب المعالي الأستاذ عبدالرحمن بن حمد العطية الأمين العام الذي شجع هذه المبادرة، وأبدى استعداد مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى التعاون والوقوف مع المجلس الدولي للغة العربية، والمشاركة في مشاريعه وفعالياته المستقبلية. وقد حظي هذا التأييد والدعم بتريحب كبير من اليونسكو والدول العربية التي كانت تحشد الجهود للسعي إلى تأسيس المجلس الدولي للغة العربية حتى يقوم بالواجبات المطلوبه منه في خدمة اللغة العربية وثقافتها.

ويعد مجلس التعاون لدول الخليج العربية شريكا رئيسا في تأسيس المجلس الدولي للغة العربية وذلك من خلال الدعم والتأييد والتشجيع والمبادرة في عرض كافة التسهيلات والتعاون من قبل الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي لمس مدى الحاجة لمثل هذه الهيئة الدولية، لتكون رابطة تجمع جميع المؤسسات المعنية باللغة العربية حتى تتمكن من التنسيق فيما بينها من خلال عضوية هذه المنظمات في الجمعية العمومية للمجلس الدولي للغة العربية، وبحضور ممثليها الرسميين. وخاصة أن هذه المنظمات هي الجهة المشرفة على المجلس الدولي للغة العربية، وتعمل مع بعضها بهدف التكامل والتعاون والتواصل  وتبادل الخبرات والاطلاع على التجارب الناجحة، وتقديم أفضل الخدمات لنشر اللغة العربية وتعليمها وفق أحدث الطرق والتقنيات الحديثة، والعمل معا على دعم التقدم والتطور والرخاء والاستقلال والسيادة والاستقرار والأمن والوحدة الوطنية في الدول الأعضاء.