" تَعَلَّمُوا الْعَرَبِيَّةَ فَإِنَّهَا تُنْبِتُ الْعَقْلَ وَتَزِيدُ فِي الْمُرُوءَةِ "
( منظمة دولية مستقلّة ) اتصل بنا
منظمة التعاون الإسلامي

ورد خطاب البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الذي أوضح فيه أهتمامه الكبير بمشروع إنشاء المجلس الدولي للغة العربية الرائد، والذي يعد مبادرة مباركة يجب دعمها وتأييدها من جميع المعنيين باللغة العربية في دول العالم الإسلامي باعتبارها لغة القرآن الكريم، وهي لغة العبادة التي يتعبد بها المسلم ربه. ومن هذا المنطلق فإن دعم المجلس وتأييده واجب على جميع المسلمين لما تمثله اللغة العربية للأمة الإسلامية باعتبارها لغة اختارها الله لتكون لغة لقرآنه الكريم، وأمر المسلمين أن يتعبدوه بها.

وبناء على هذه الأهمية الكبيرة لهذا المشروع الحضاري الذي يلتقي في أهدافه ومسؤولياته مع أهداف المنظمة فقد جاء تأييد ودعم معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ليؤكد على أن دعم المجلس من أولويات ومسؤوليات منظمة التعاون الإسلامي. وقدم معاليه التشجيع والدعاء لنجاح هذا المشروع، واستعداد المنظمة الكامل لربط علاقات تعاون وثيقة مع المجلس الدولي للغة العربية بهدف تحقيق الأهداف المشتركة.

وبهذا الدعم فإن منظمة التعاون الإسلامي تكون من بين أول الجهات التي أسهمت في تأسيس المجلس الدولي للغة العربية وهي شريك رئيس فيه نشأته.